الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

التهاب التَأمور

تعريف المرض


اسم المرض: التهاب التَأمور التهاب التَأمور
الزمرة المرضية: الأمراض القلبية الوعائية
Click here to read in English

التعريف:

التهاب التَأمور عبارة عن انتفاخ و تهيّج في التَأمور (الغشاء الكيسي الرقيق المحيط بالقلب). يسبِّب التهاب التَأمور عادةً ألم صدري و أعراض أُخرى أحياناً. التهاب التَأمور عادةً مفاجئ و حاد، يعتبر كحالة مزمنة في حال تطورت الأعراض بشكل تدريجي أو استمرّت. يحدث الألم الصدري الطّاعن المُرافق لالتهاب التَأمور عندما يحصل احتكاك بين وريقتيّ التَأمور الملتهب.

يمكن أن تشفى الحالات الخفيفة من تلقاء نفسها. يستخدم العلاج فقط للحالات الشّديدة و يتضّمن العلاج الأدوية و نادراً الجراحة. يساعد التّشخيص و العلاج المبكرين في تخفيف خطورة المضاعفات طويلة الأمد.

فريق العمل:


اعداد: القسم العلمي

أعراض وأسباب

الأعراض:

يستمر التهاب التَأمور الحاد عادةّ اسابيع قليلة بينما يستمر التهاب التَأمور المزمن ستة أشهر أو أكثر.

يعد الألم الصدري الحاد و الطاعن في المنطقة خلف عظم القص أو على الجانب الأيسر من الصّدر كأكثر الأعراض شيوعاً عند مريض التهاب التَأمور الحاد. يشكو بعض مرضى التهاب التَأمور من ألم صدري كليل أو ضاغط  أو متغيّر الشّدّة.

ينتشر ألم التهاب التَأمور إلى الكتف الأيسر والعنق ، و غالباً ما يزداد الألم بالاستلقاء أو التّنفس العميق أو السُّعال أو إبتلاع الطّعام، بينما الجلوس و الإنحناء للأمام ان تخفِّف الألم. من الصعب أحياناً التّمييز بين ألم التهاب التامور و ألم الذبحة القلبيّة.

يترافق التهاب التَأمور المزمن عادةً مع تجمّع سوائل حول القلب (انصباب تأموري)، وغالباً ما يكون غير مؤلم و ضيق التنفس هو العَرض الأكثر شيوعاً.
يمكن أن تصنف الأعراض بالإعتماد على نمط التهاب التأمور كالتالي:
-    ألم حاد طاعن في منتصف الصدر أو على الجانب الأيسر
-    زلّة تنفسيّة اضطجاعيّة (ضيق في النفس في وضعية الاستلقاء)
-    حمّى خفيفة الشدّة
-    شعور عام بالتعب أو الضّعف أو المرض
-    سعال جافّ
-    تورّم في البطن أو الساق

 يجب على المريض طلب المساعدة الطبّيّة عند تعرّضه لألم صدري.
تتشابه كثيرٌ من أعراض التهاب التأمور مع أعراض أمراض قلبيّة و رئويّة أخرى، لذا كلّما كان تقييم المريض أسرع كان و ضع التّشخيص و العلاج المناسبين أسرع. قد يكون على سبيل المثال سبب الألم الصدري التهاب التَأمور كما قد يكون ناجماً عن ذبحة قلبيّة أو خثرة في الرئة (صُمّة رئويّة).

الأسباب :

يحتوي الفراغ بين وريقتيّ التَأمور المحيط بالقلب في الأحوال الطبيعيّة على كميّة قليلة من سائل مُزلِّق. يحدث في حالة التهاب التَأمور، التهاباً للغشاء الكيسي المحيط بالقلب ممّا يسبِّب احتكاكاً للوريقتين و يحدث الألم الصدري.

في بعض الأحيان تزداد كميّة السائل في غشاء التَأمور مما يسبب انصباب تأموري.

من الصعب عادةً تحديد سبب التهاب التامور، ففي معظم الحالات يعجز الأطبّاء عن تحديد السّبب (مجهول السّبب) أو يُشتبه بإنتان فيروسي.

كما يمكن أن يحدث التهاب التَأمور بعد ذبحة قلبيّة بوقت قصير نتيجة تهيج العضلة القلبية المتضرِّرة، و يمكن أن يحصل شكل متأخِّر من التهاب التامور بعد أسابيع من الذّبحة القلبيّة أو جراحة القلب نتيجة تشكل الأجسام المضادّة (Antibody). يدعى هذا الشّكل ب (متلازمة دريسلر) و التي يُعتقد انّها تنجم عن سبب مناعي ذاتي (رد فعل التهابي خاطئ من قِبَل الجسم تجاه انسجته )

أسباب أخرى لالتهاب التَأمور تتضمّن:
-    أسباب التهابيّة جهازيّة مثل الدّاء الرثياني و الذَأَبة.
-    إصابات القلب أو الصّدر النّاجمة عن حوادث السير.
-    أمرض أُخرى مثل قصور الكلية، الإيدز، السِّل و السرطان.
-    قد تسبِّب بعض الأدوية التهاب التأمور، و لكنه أمرٌ نادر.

المضاعفات والعلاج

المضاعفات:

تتضمّن المضاعفات:

التهاب التَأمور المُضَيِّق: يمكن أن تتطور الحالة عند بعض مرضى التهاب التَأمور خاصّةً أولئك الذين عانوا من التهاب طويل الأمد و انتكاسات مزمنة إلى تثخُّن و تندُّب و تقلص دائم في التَأمور. يفقد التَأمور عند هؤلاء الأشخاص الكثير من مرونته و يصبح محفظة قاسية ضيّقة حول القلب و التي تعيق عمل القلب.
تدعى هذه الحالة التهاب التَأمور العاصر و تسبِّب غالباً تورم في البطن و السّاقين و ضضيق في التنفس (زلّة تنفسية).

الحَشْرُ (السطام) القلبي: عندما يحدث تجمُّع شديد للسّوائل في التَأمور تتطوّرالحالة إلى حالة خطيرة تدعى السطام القلبي. إنّ التّجمّع الشّديد للسّوائل يسبِّب ضغطاً على القلب و يمنعه من الإمتلاء الكافي، و هذا يؤدي إلى النقص في كمية الدم المغادرة من القلب (كميّة أقل من الدّم تترك القلب) مما يسبّب هبوط دراماتيكي في ضغط الدّم .
تكون هذه الحالة مميتة في حال لم تعالج.

غالباً ما يقي التّشخيص و العلاج الباكرين لالتهاب التأمور من المضاعفات طويلة الأمد

العلاج:

يعتمد العلاج النّوعي لالتهاب التَأمور على المسبِّب و الشِدِّة . يمكن ان تشفى الحالات الخفيفة من تلقاء نفسها دون معالجة.

الأدوية والرّاحة
عادةً ما يُوصي الطبيب بالرّاحة حتّى شعور المريض بالتحسّن، كما تُوصف الأدوية التي تخفف الالتهاب و التورم المرافقين لالتهاب التامور و تتضمّن:

مضادّات الالتهاب اللاستيروئيديّة (NSAIDs).
تستجيب معظم الآلام المرافقة لالتهاب التأمور بشكل جيّد إلى العلاج بِ Aspirin و مضادات الالتهاب اللاستيروئيديّة الأخرى.
المسكِّنات المخدِّرة.
يتم الاستعانة بمسكنات أقوى مثل المورفين و لمدّة قصيرة في حال كان الألم شديداً.
الكولشيسين Colchicine.
يمكن ان يوصف هذا الدواء المخفِّف للالتهاب كخط اوَّل لعلاج التهاب التَأمور أو علاج الأعراض المعاودة.
يمكن أن ينقص ال Colchicine من مدّة الأعراض كما ينقص احتمال النّكس، لكنّه غير آمن عند بعض المرضى المصابين بأمراض معيَّنة مثل أمراض الكبد أو الكلية.لذا يجب أن يدقق الطّبيب في القصَّة السريريّة قبل وصف الColchicine.
الستيروئيدات القشريّة.
توصف الستيروئيدات القشريّة مثل Prednisone في حال عدم الاستجابة لمضادّات الالتهاب اللاستيروئيديّة أو ال Colchicine أو في حال معاودة الأعراض.
 
تستمر الهجمات الحادّة من التهاب التامور عادةً من 1 إلى 3 أسابيع و قد تحدث هجمات مستقبلية.  يحصل النُّكس عند واحد من كل خمسة أشخاص من مرضى التهاب التَأمور خلال أشهر من الهجمة الأولى.

تتم المعالجة بالصّادّات الحيويّة و بالنّزح إذا كان ضروريّاً في حال كان السّبب الكامن وراء التهاب التَأمور جرثوميّاً.

القبول في المشفى و الإجراءات المتّبعة
يتم قبول المريض في المشفى عند الشك بسطام قلبي (أحد المضاعفات الخطيرة لالتهاب التأمور نتيجة تجمّع السّوائل حول القلب). عند حصول السِّطام القلبي يمكن إخضاع المريض الى إجراء يدعى بزل التأمور كما يمكن في بعض الحالات الشّديدة و المعاودة استطباب العلاج الجراحي لإزلة التامور (بَضعُ التأمور)

بزل التأمور.
يقوم الطّبيب في هذا التدخل بوضع إبرة عقيمة أو قثطرة لنزح السوائل المتراكمة في جوف التَأمور. يتم هذا التّداخل بالتخدير الموضعي و تحت مراقبة ايكو القلب و بتوجيه من الامواج فوق الصوتية. يمكن إبقاء النزح لعدِّة أيّام أثناء مكوث المريض في المشفى.
بَضعُ التأمور.
في حال تم تشخيص التهاب التَأمور المُضَيِّق يمكن أن يحتاج المريض الى تداخل جراحي (بَضعُ التأمور) لإزالة التأمور بشكلٍ كامل و الذي أصبح مُتَثخِّناً و مُعيقاً للوظيفة القلبيّة.

الإنذار:

غير متوفر

رأي الطبيب

اسم الخبير:
التأهيل العلمي:
الإختصاص: -

رأي الطبيب :

للمتخصصين

تجارب سريرية:

غير متوفر

 

أحدث الأدوية:

--

 

مصادر و معلومات:







نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل