الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

الإدمان يورث أيضاً


الإدمان يورث أيضاً

(إيفارمانيوز) - أطفال المدمنين حتى لو انتهوا في كنف عائلات محبة تعتني بهم وتنشئهم بشكل صحيح بعيداً عن الأجواء السيئة التي أودت بآبائهم إلى الإدمان لكن هذا لا يجعل هؤلاء الأطفال بالضرورة بمنأىً عن خطر الإدمان عندما يكبرون، و فق ما خلصت إليه دراسة سويدية جديدة.

و في هذه الدراسة التي تمت على 18.000 شخص تم تبنيه من أواسط القرن الماضي حتى عام 1993 ، و نُشرت في مجلة Archives of medical psychiatry وجد الباحثون أن احتمال تطور الإدمان لدى الأطفال الذين تم تبنيهم يزداد بشكل ملحوظ في حال كان أحد أو كلا والديهم الحقيقيين يعانون من مشكلة الإدمان.

 في هذه الدراسة قام الباحثون بمراجعة بيانات وسجلات تغطي الفترة الممتدة بين عام 1961 و 2009  لمعرفة ما إذا كانت هناك حالة إدمان دوائي أو مشاكل نفسية معينة أو انفصال لدى الأبوين الحقيقيين للأطفال المتبنين و كذلك معرفة وضع العائلة التي عملت على تربية الطفل من ناحية المشاكل العائلية كطلاق أو وفاة أحد الأبوين و ما إذا كان هناك أي مرض نفسي لديهما.

و وجد الباحثون أن احتمال تطور حالة الإدمان لدى الأطفال يزداد في حال كان أحد أو كلا الأبوين البيولوجيين مدمناً، كما تعتبر البيئة غير الصحية للعائلة التي ينشأ فيها الطفل أيضاً عاملاً مؤهباً قوياً، و يزداد الخطر كثيراً لدى الأطفال سيئي الحظ الذين كان لديهم أحد الأبوين البيولوجيين مدمناً و نشؤوا في بيئة مؤهبة للإدمان فيما بعد.

و يعلق الباحثون على هذه الدراسة قائلين: "يعتبر الإدمان الدوائي مشكلة طبية ونفسية معقدة و لها الكثير من الإسباب فهي تتأثر بمجموعة متنوعة من عوامل الخطر الوراثية التي تعكس الأهبة للإدمان فيما بعد، إضافة إلى عوامل بيئية تعكس حالة الأسرة التي ربت الطفل من ناحية العلاقة بين الوالدين و ما إذا كانت هناك مشاكل نفسية معينة أو سلوك غير قانوني، و تؤثر العوامل البيئية بشكل أكبر على الطفل الذي يملك استعداداً وراثياً، و قد يكون لهذه النتائج تداعيات على طريقة التعامل مع هذه المشكلة في المستقبل".

 هذا و يعتبر النقاش بخصوص مدى تأثير الجينات على سلوكيات الإنسان السلبية منها و الإيجابية (كالإجرام و الذكاء و العزلة الاجتماعية و الإدمان) محط جدل بين علماء النفس منذ فترة طويلة وقد دخل الطب منذ أواسط القرن الماضي مضمار الجدل هذا بتقنياته المختلفة في محاولة لإيجاد إجاباتٍ أكثر وضوحاً على موضوع يتحكم بجوانب مفصلية من المجتمع.


Click here to read in English

اعداد: ليلى نور


المصدر :

ePharmaNews






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل