الرئيسية
حسابي
حول الموقع
المنتدى
اتصل بنا
English
الأخبار الطبية الأخبار الطبية
المقالات الطبية المقالات الطبية
آخر الندوات والمؤتمرات آخر الندوات والمؤتمرات
الدلائل الإرشادية الدلائل الإرشادية
مكتبة الفيديو مكتبة الفيديو
الأمراض الأمراض
تابعنا على : twitter facebook بوكسيز تابعني على ثبّت - موقع مشاركة الأخبار و عناوين الانترنت العربية
النشرة البريدية

اختر المواضيع المرغوبة:
الأخبار المقالات الدلائل الإرشادية جدول الفعاليات الفيديو موجز المجلات الطبية

آخر المشتركين
البــحــث المـتـقـدم »

اليوغا تساعد مرضى السكتات الدماغية على استعادة توازنهم


اليوغا تساعد مرضى السكتات الدماغية على استعادة توازنهم

(إيفارمانيو) – أضحت رياضات التأمل أكثر من مجرد رياضات، فتتالت الدراسات عليها واحدة تلو الأخرى لتثبت الفوائد العلاجية لها بما فيها رياضة اليوغا، التي خلص الباحثون إلى أنّ ممارستها تحسن الوظيفة الحركية لدى مرضى السكتات الدماغية وفقاً لدراسة جديدة قاموا بها.

حيث تضمنت الدراسة 74 شخصاً مسناً كان معظمهم من الرجال، قسموا إلى ثلاث مجموعات تم إعطاء كل مجموعة برنامجاً تدريبياً خاصاً بها، فتلقت المجموعة الأولى جلسات لممارسة اليوغا لمدة ثمانية أسابيع بمعدل جلستين أسبوعياً، وحصلت المجموعة الثانية على نفس عدد الجلسات لكن تم إعطاؤهم مسجلات صوتية تساعد على الاسترخاء ليتم استعمالها بما لا يقل عن ثلاثة مرات أسبوعياً، في حين اقتصر علاج المجموعة الثالثة على الأدوية دون أن يحصلوا على أية جلسات إضافية لإعادة التأهيل.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ جلسات اليوغا التي تلقاها المرضى كانت بإشراف معالج يوغا مسجل، حيث تضمنت الجلسات الاسترخاء والتأمل بالإضافة إلى وضعيات خاصة ومعدلة تتعلق باليوغا نفسها.

ولاحظ الباحثون تحسناً ملحوظاً في التوازن لدى مرضى السكتات الدماغية الذين قاموا بممارسة اليوغا، حيث أنّ هذا التحسن فاق وبشكل كبير التحسن الذي ارتبط بممارسة أنواع أخرى من التمرينات الرياضية التي عادة ما كان يمارسها أولئك المرضى.

وهو ما أكد عليه المرضى أنفسهم الذين تابعوا ممارسة اليوغا باهتمام، فقد حاولوا وبشكل متزايد ممارسة نشاطات مختلفة من تلك الرياضة ضمن بيئات كانت تعد أكثر تحدياً، فعلى الرغم من أنّهم يدركون المخاطر المرتبطة بها والمتعلقة بالتوازن إلا أنّ ذلك لم يكن عائقاً على الإطلاق، بل على العكس تماماً فقد زاد من ثقتهم بأنفسهم وبقدرتهم على الحفاظ على توازنهم.

وتتحدث بدورها الباحث التي ترأست الدراسة حول هذا الشأن بقولها: "عادة ما تستغرق فترة الشفاء الطبيعي ومرحلة إعادة التأهيل لدى مرضى السكتات الدماغية ستة أشهر وقد تصل أحياناً إلى سنة، إلا أنه عندما يتعلق الموضوع بممارسة رياضة اليوغا لإعادة تأهيل أولئك المرضى، فقد وجدنا بأنها استمرت أكثر من سنة ".

فحتى لو لم يبدؤا بممارستها بشكل مباشر بعد تعافيهم من الإصابة بالسكتة الدماغية، فإنّ ممارسة اليوغا في وقت متأخر بعد الإصابة تحسن من توازن أولئك المرضى وتعيد وظيفتهم الحركية إلى سابق عهدها، وفقاً لنتائج الدارسة التي نشرت في موقع مجلة Stroke.

وتعتقد الباحثة في ختام تلك الدراسة أن اليوغا أصبحت علاجية أكثر من كونها رياضة تقليدية، ذلك لأنها تجمع بين التأمل والتنفس والوضعيات، الأمر الذي يجعلها أكثر تأثيراً من مجرد كونها رياضة بسيطة، لذلك فهي تسعى إلى إجراء مزيد من الدراسات للبحث حول تأثير تلك الرياضة في تحسين نوعية حياة المرضى ومساعدتهم على المشاركة في النشاطات اليومية، فالاتصال ما بين العقل والجسم في اليوغا هو ما يجعل تلك الرياضة أكثر تفوقاً على باقي الرياضات بحسب رأي الباحثة.



اعداد: نسرين بيرم


المصدر :

إيفارمانيوز






تعليقات القراء

أضف تعليقاً

لاستخدام هذه الخدمة يرجى تسجيل الدخول

اسم المستخدم:
كلمة السر:


تعليقات facebook

نسيت كلمة المرور


تسجيل حساب مجاني
زاوية الاستشاريين

د. نور سعدي

د. نور سعدي طب مخبري

د. أماني حدادين بصمه جي

د. أماني حدادين بصمه جي أخصائية تغذية

د. رماء الفارس

د. رماء الفارس اختصاصية بالأمراض النسائية والتوليد وجراحتها

د.وليد نديم بساطة

د.وليد نديم بساطة اختصاصي بأمراض القلب

د. درار عبود

د. درار عبود أمراض الجهاز الهضمي

د. تحسين مارتيني

د. تحسين مارتيني طب و جراحة العين

د. أنس زرقه

د. أنس زرقه جراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء

د. طلال صابوني

د. طلال صابوني جراحة بولية و تناسلية - زرع كلية

د. جورج سعادة

د. جورج سعادة أمراض الغدد الصم والعقم والسكري

د.فيصل دبسي

د.فيصل دبسي اختصاصي بأمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق

د. عبد الله الموقع

د. عبد الله الموقع جلدية

د. أنطوان توما

د. أنطوان توما جراحة عظمية

د. هاني نجار

د. هاني نجار طب الاطفال - الامراض العصبية
رأيك يهمنا

ما هي أكثر المجالات التي تسترعي اهتمامك ؟
أبحاث السرطان
الصحة النفسية
أمراض القلب والسكري
الصحة الجنسية
البدانة والنظام الغذائي
صحة الأم والطفل